الرئيسية » منوعات أخبارية » محكمة في كوريا الجنوبية تقضي بالسجن المخرج الكوري الجنوبي لي يون-تيك .

محكمة في كوريا الجنوبية تقضي بالسجن المخرج الكوري الجنوبي لي يون-تيك .

قامت احدى المحاكم في كوريا الجنوبيةبمعاقبت

ومحاكمة المخرج الشهير لي يون-تيك بالسجن ست سنوات بعد إدانته بالاعتداء والتحرش الجنسي على تسع فتيات.

وقداتهم يون تيك بالاعتداء الجنسي على الممثلات أثناء جلسات تدريب.

الممثلين في المسرح الكوري البارز الذي كان يعمل مديرا” فنيا”فية.

وقدتقدمت 17 امرأة ببلاغات وشكاوي للعنف الجنسي ضدالمخرج الكوري لي يون تك كما اتهم بالاغتصاب، ولكنه نفى الاتهامات والشكاوي الموجهة ضدة.

ويعتبرلي واحد من بين عدد من الرجال الكوريين الجنوبيين البارزين الذين اتهموا بالاعتداء على نساء إثر حملة “أنا أيضا” الدولية.

واضطر آن هي-جونغ، وهو حاكم محلي سابق كان ينظر إليه كمرشح رئاسي محتمل، للتقدم بالاستقالة من منصبه، بعدما اتهمته سكرتيرته بمحاولة اغتصابها مرارا.

ويواجه مخرج كوري بارز آخر، وهو كيم كي-دوك، اتهامات بالتحرش الجنسي.

وتعود القضية التي سجن لي، 65 عاما، على إثرها إلى عام 2010م. ولم يكن من الممكن مقاضاته في اتهامات أخرى قبل ذلك التاريخ،

نظرا لقانون التقاضي في كوريا الجنوبية، الذي لا يسمح بالنظر في القضايا بعد مرور فترة زمنية معينة.

واستمعت المحكمة في سول إلى أن لي، في ثمان قضايا، لامس أجساد الممثلات بصورة غير لائقة أثناء التدريبات ووضع يده داخل أقمصتهن

وإجبارهن على ملامسة عضوه الذكري، بينما حاول اغتصاب التاسعة.

وقالت المحكمة في تصريحها “يزعم المتهم إن كل هذه الأنشطة كانت ضمن تدريبات التمثيل،

ولكنها يجب أن تعتبر اعتداءات جنسية نظرات لعدم وجود رضا صريح من الضحايا عنها”.

وأعرب البعض عن انتقادهم للحكم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال أحد المنقدين للحكم على شبكة نافار الكورية “أليست فترة الحكم قصيرة؟ لقد قتل أحلام الكثير من الممثلات”.

وأضاف لي “إذا كان التحرش الجنسي جزءا” من تدريباتة على التمثيل كما يدعي، لما لا يوجد ضحايا رجال؟ إنه مجرد منحرف استخدم سلطته للتحرش الجنسي بالنساء”.

المصدر:بي بي سي.

عن ملاك محمد

شاهد أيضاً

طهران ترفض التفاوض بخصوص برنامجها للصواريخ الباليستية

طهران ترفض التفاوض بخصوص برنامجها للصواريخ الباليستية اكدالمتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدةعلي رضا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *